مقتل العشرات غالبيتهم نساء في هجوم إرهابي في بوركينا فاسو

0

أكتوبر نت – بوركينا فاسو

قتل 35 مدنياً بينهم 31 إمرأة في هجوم على بلدة وقاعدة عسكرية في في بوركينا فاسو، وأثناء قيام الجيش بصد الهجوم سقط 7جنود و 80 مسلحًا، يوم الثلاثاء في أربيندا في مقاطعة سوم الشمالية، وعلى إثر ذلك أعلن رئيس البلاد الحداد العام لمدة يومين، وصفا الهجوم بـ”الهمجي”

ونفذ الهجوم يوم الثلاثاء عشرات المقاتلين على دراجات نارية واستمر عدة ساعات. لم تعلن أي جماعة حتى الآن أنها تقف وراء ذلك، لكن الجماعات المتحالفة مع تنظيم القاعدة أو تنظيم الدولة الإسلامية تنشط في المنطقة، مما صعد من الاتهامات للجماعات الإسلامية المتشددة، وفقا لما ذكرته وكالة فرانس برس.

وكانت البلاد قد شهدت في في وقت سابق من هذا الشهر، سقوط  ما لا يقل عن 14 شخصًا بعد أن فتح مسلحون النار داخل كنيسة في شرق البلاد.

يُشار إلى أن بوركينا فاسو بلد تقطنه أغلبية مسلمة، وقد انحدرت إلى اضطرابات خطيرة منذ عام 2015، ادت إلى مقتل حوالي 700 شخص ونزوح 560.000.

صعدت الجماعات الجهادية من الهجمات في بوركينا فاسو وغيرها من بلدان غرب أفريقيا، في السنوات الأخيرة، وانتشر النزاع عبر الحدود من مالي المجاورة ، حيث سيطر متشددون إسلاميون على شمال البلاد في عام 2012 قبل أن تطردهم القوات الفرنسية.

استمر العنف على الرغم من الجهود الغربية لمساعدة الحكومات الإقليمية على محاربة المتمردين، وفي نوفمبر، توفي 13 جنديًا فرنسيًا في حادث تصادم بطائرة هليكوبتر خلال عملية في جنوب مالي، بالقرب من الحدود مع بوركينا فاسو.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.