الكاف يطلق على مباراة النجم الساحلي والأهلي بصدام “الشياطين الحمر”

0

سلط الاتحاد الأفريقي لرياضة كرة القدم “الكاف”، الضوء على الماتش المنتظر الذي يجمع بين نادي النجم الساحلي التونسي والأهلي في اليوم التالي ليوم غد الجمعة، على أرض ملعب “رادس”، في إطار منافسات الجولة الأولى لدور المجموعات ببطولة دوري ابطال افريقيا.

“الكاف” وصف ماتش النجم الساحلي والاهلي بصدام “الشياطين الحمر”، خصوصا وأن الفريقين يرتديان التي شيرت الأحمر.

وبيَّن الموقع الرسمي لـ”الكاف”، “يصطدم أثنان من عمالقة القارة مرة ثانية بالعاصمة التونسية، حين يستقبل النجم الساحلي ذو الرقم القياسي في التتويج والعملاق المصري الأهلي علي ملعب رادس، ونتيجة أعمال التحديث بملعبه الشهير الملعب الأوليمبي في سوسة، اضطر النجم لنقل ماتشاته بعيداً عن منتجع البحر الأبيض المتوسط واللعب بجوار العاصمة، إلا أنه سيتمتع بمساندة جمهوره الضخم في مواجهة الفريق الذي استمتاع معه بنوع من المنافسة الصلبة عبر العقدين الفائتين”.

وتناول “الكاف” في تقريره عن المباراة، تاريخ المواجهات بين الفرقتين، وصرح أن الأهلي التقى مع النجم الساحلي في 11 صدام بمختلف بطولات الاتحاد الافريقي منذ عام 2005، منها مباراتين في ختامي دوري أبطال أفريقيا عامي 2005 و2007 وتوج كلاً منهما باللقب على حساب الأخر، مثلما توج الأهلي بطلاً لكأس السوبر على حساب النجم الساحلي التونسي بداية 2007 في العاصمة الإثيوبية “أديس أبابا”.

وفاز الأهلي في 3 ماتشات وانهزم في ثلاث، في حين تعادل في 4 ماتشات مع النجم الساحلي، ربح في واحدة منها بركلات الترجيح، وسجل الاهلى 13 هدفاً واهتزت شباكه 9 مرات من الفريق الذي يُطلق عليه”جوهرة الساحل”.

وتابع “تلك المرة سوف تكون مواجهة أخرى منتظرة بين البطلين الإفريقيين السابقين، النجم يقاد من قبل مدرب الأهلي السابق خوان كارلوس جاريدو يحاول لبداية جيدة ومحفزة لمشوار المدرب الإسباني الذي قاد عملاق العاصمة المصرية القاهرة للقب كأس الكونفيدرالية في 2014، قبل أن تحدث إقالته في أيار 2015، في حين يريد الأهلي الذي انهزم في النهائي مرتين متتاليتين في 2017 و2018 لتدعيم رقمه القياسي بلقب تاسع، لقب راوغ الفريق منذ إعلاء الكأس للمرة الثامنة في 2013. بأمنيات كبيرة على عاتق المدرب السويسري رينيه فايلر، سيسعى الأهلي للعودة من العاصمة التونسية بدون خسائر في طليعة سعيه لإيقاف عقدة دوري الأبطال التي لاحقته مؤخراً”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.