منتدى الرياض الاقتصادي يناقش قضايا المملكة الاقتصادية المستقبلية

0

أكتوبر نت – واس

افتتح أمير الرياض فيصل بن بندر مؤتمراً رفيع المستوى لمعالجة بعض التحديات الرئيسية التي تواجه الاقتصاد السعودي، متحدثاً في الجلسة الافتتاحية لمنتدى الرياض الاقتصادي الذي يستمر ثلاثة أيام.

وأشاد الأمير بمجتمع الأعمال السعودي لتعاونه مع الحكومة في المساعدة على تعزيز ثروات البلاد الاقتصادية، حيث ستناقش المنتدى التاسع، الذي يعقد تحت عنوان “الاقتصاد المتمركز حول الإنسان”، بعض القضايا الاقتصادية المستقبلية الرئيسية التي تواجه المملكة.

وقدم الأمير فيصل شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان على رعايته لهذا الحدث، وقال نائب رئيس غرفة الرياض ورئيس مجلس أمناء المنتدى حمد الشويعر، إن التوصيات المهمة المرتبطة بخطة الرؤية 2030 سيتم إعلانها خلال هذا الاجتماع، حيث ستكون مرتبطة بمجالات إصلاح المالية العامة والقطاع غير الربحي والوظائف المستقبلية والبيئة والهجرة العكسية.

وقال الشويعر “ما يميز المنتدى، والذي يعد بمثابة مركز أبحاث للقضايا الوطنية، هو تركيزه على مبدأ الحوار والمشاركة بين جميع الأطراف المعنية والمتخصصة والمسؤولة داخل المجتمع الاقتصادي والاجتماعي، من خلال تكثيف الاجتماعات وتشجيع المشاركة في جميع امناقشة الدراسات، بهدف تجاوز الحواجز بطريقة وثيقة ومكثفة، مضيفاً أن التشخيص الدقيق للحقائق يعطي نتائج دقيقة عند تحديد الحلول”، وفقا لوكالة الأنباء السعودية “واس”.

ستهدف الجلسات الخاصة للمنتدى إلى إيجاد اقتراحات وحلول عملية للمساعدة في اتخاذ القرارات الاقتصادية وترسيخ مبدأ الحوار والمشاركة بين قطاعات مجتمع الأعمال.

في يوليو 2019، عقد مؤتمر الرياض الاقتصادي حلقة نقاش في مقر الغرفة بالرياض حول دراسة تفصيلية لدور التنمية الاقتصادية المتوازنة في الهجرة العكسية والتنمية المستدامة والشاملة في المملكة.

حيث كان التركيز على تحديد العقبات التي تحول دون حركة العمال الشباب بين المدن والمدن الكبرى، بالإضافة إلى تسليط الضوء على طرق لتحسين نوعية الحياة في المراكز الحضرية الصغيرة من خلال مسح تحليلي للموارد الصناعية والخدماتية في مناطق مختلفة.

وأشار الشويعر إلى أن المنتدى كان متميزًا في جمع مجموعة واسعة من العقول الفكرية والعملية من المؤسسات الحكومية والخاصة التي تغطي العديد من المجالات، مضيفاً أن الغرفة تعمل على اللمسات الأخيرة لتحويل المنتدى إلى مؤسسة فكرية اقتصادية مستقلة تخدم القضايا الاقتصادية الوطنية.

من جانبه قال رئيس غرفة تجارة وصناعة الرياض عجلان العجلان،  إن الأهداف الرئيسية للمنتدى تشمل استخدام الدراسات العلمية والمنهجية لتحديد القضايا التي تؤثر على الاقتصاد الوطني، وتحليل القيود المؤثرة على النمو الاقتصادي والعمل على تجاوزها بالتعلم من تجارب الدول الأخرى.

وأشار إلى أن المنتدى تزامن مع رئاسة المملكة لقمة مجموعة العشرين لعام 2020 التي عقدت في الرياض في نوفمبر، حيث يعد المنتدى أحد المشاركين في T20 ، وهي مجموعة مشاركة رسمية لمجموعة العشرين ، مع أربعة موضوعات متعلقة بالقطاعات المهمة التي ناقشتها المجموعة.

يُشار أيضا أن حفل افتتاح منتدى الرياض الاقتصادي، قد تلاه جلسة حول الوظائف المستقبلية ترأسها وزير التعليم حمد بن محمد آل الشيخ، حيث تم مناقشة متطلبات التوظيف المرتبطة بالثورة الصناعية الرابعة وكيفية التعامل مع احتمال أن يصبح 40 في المائة من الوظائف عفا عليها الزمن بسبب التحول الميكانيكي في القطاعين الزراعي والصناعي، حيث سلطت الجلسة الضوء على أن التعليم يجب أن يسير جنبا إلى جنب لإعداد الطلاب لوظائف المستقبل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.