السعودية تعتزم زيادة مشاركة المرأة في سوق العمل بنسبة 25% بحلول عام 2025

0

أكتوبر نت – الرياض

يعتبر تقليص الفجوة بين الجنسين في المشاركة في العمل ضرورة أخلاقية ومفتاح للنمو والتنمية المستدامة، وهذا هو السبب وراء التزام بلدان مجموعة العشرين بتقليص الفجوة في مشاركة المرأة في العمل بنسبة 25% بحلول عام 2025.

وتحدثت ثريا عبيد، رئيسة مجموعة المشاركة W20، متحدثة في جلسة عُقدت تحت عنوان “مواجهة التحديات من وجهات نظر مختلفة” في اليوم الختامي للمؤتمر التأسيسي T20 في الرياض يوم الاثنين: “التزمت بلدان مجموعة العشرين بزيادة مشاركة المرأة بنسبة 25% بحلول عام 2025″، وأشارت إلى اعتماد المملكة لذلك ضمن برنامج الرؤية السعودية 2030 “.

تشترك مجموعات المشاركة في مجموعة العشرين في مجالات اهتمام مشتركة في السعي لتحقيق أهدافها المحددة بما في ذلك النساء والشباب والتنمية المستدامة.

وأبرزت الأميرة نوف بنت محمد من مجموعة المشاركة في C20 أهمية التزام المجتمع المدني بالالتزامات والوعود على محمل الجد ، والوفاء بوعوده بالتنفيذ والمساءلة، وقالت: “المجتمع المدني هو قلبنا وروحنا ، نحن الناس على الأرض ، ونقدم الدعم للوصول إلى أهدافنا”، وأردفت “مع مجموعات المشاركة الأخرى ، اعتمدنا جميعًا بيانًا مشتركًا للعمل في السعي لتحقيق أهداف محددة. أعتقد أن المكان الذي يمكننا أن نجعله كبيرًا بشكل جماعي يتعلق بقضية المناخ. ”

وقال عثمان المعمر من مجموعة المشاركة في Y20: “الشباب هم أهم عنصر في عالم اليوم الذي تحركه التكنولوجيا ، وبالتالي فإن المزيد من الشباب في ريادة الأعمال يعني المزيد من الرخاء والفرص”.

وفي معرض تسليط الضوء على دورهم ، قال ناصر الجرياد من مجموعة المشاركة L20: “هدفنا هو تمكين الناس ، وضمان الحد الأدنى للأجور المعيشية والمفاوضة الجماعية ، وتعزيز الحوار الاجتماعي من أجل التماسك الاجتماعي ، وإنهاء احتكارات الشركات، وأضاف: “إننا نتخذ أيضًا جميع الإجراءات الممكنة لتحسين تقدم النظام الضريبي”.

وقال عبد المحسن الغنام من مجموعة المشاركة في مجموعة العشرين إن موضوعاتهم تمثل تحديات وتطلعات مشتركة للمدن العالمية، حيث أدار الجلسة عبد الله آل سعود، عضو اللجنة التوجيهية T20 ومدير الأبحاث في مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.