خادم الحرمين يعوّض أهالي ضحايا الحجاج الماليزيين في حادثة سقوط رافعة الحرم

0

أكتوبر نت – متابعات

قامت المملكة العربية السعودية بتعويض عائلات الحجاج الماليزيين الذين قتلوا أو أصيبوا أثناء أداء فريضة الحج في عام 2015 عندما سقطت رافعة على المسجد الحرام في مكة المكرمة، والتي أسفرت عن مقتل ما مجموعه 111 حاجًا من جنسيات مختلفة وإصابة مئات آخرين.

وقام سفير المملكة العربية السعودية لدى ماليزيا محمود حسين سعيد قطان بتسديد مدفوعات التعويض لمجمع بوتراجايا الإسلامي، حيث تلقت كل عائلة من الماليزيين السبعة الذين فقدوا حياتهم في الحادث مليون ريال سعودي (260000 دولار)، في حين تم تعويض كل من الحجاج الثلاثة المصابين بمبلغ 500000 ريال سعودي (133000 دولار)، حيث تم دفع التعويض بتوجيه شخصي من خادم الحرمين الملك سلمان بن عبد العزيز، وفقا لما أوردته صحيفة “أراب نيوز”

حضر وزير الشؤون الدينية الماليزي مجاهد راوا وممثلون عن “تابونج حاجي” مجلس إدارة صندوق الحج الماليزي في بوتراجايا،  عندما قام قطان دفع التعويضات، وأعرب راوا عن امتنانه للملك سلمان على “تعاطفه واهتمامه بالحجاج الماليزيين” ، مضيفًا “نحن ممتنون لطفه وكرمه”.

تلقت العائلات أيضًا مبلغًا إضافيًا قدره 5000 دولار من “تابونج حاجي” و 5000 دولار من برنامج حماية التكافل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.