بوابة العمل عن بعد تفتح آفاق جديدة لتغيير سوق العمل السعودي

0

أكتوبر نت – الرياض

تستمر الحكومة السعودية بفتح آفاق جديدة أمام الباحثين عن عمل، وكان آخرها إطلاق المرحلة الجديدة من بوابة العمل عن بعد، والتي أطلقتها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية مؤخراً، والتي وفرت عدد من المزايا ضمن برنامج “العمل عن بعد”، والتي تم تبنيها وفقاً لرؤية المملكة 2030.

حيث تجمع المنصة بين الباحثين عن عمل وأصحاب الأعمال لتقديم فرص عمل مناسبة ومحفزة تضمن الاستقرار والاستقلالية، حيث بلغ عدد السعوديين الباحثين عن عمل خلال الربع الثالث من عام 2019 أكثر من مليون شخص، وفقاً لوزارة الخدمة المدنية وصندوق تنمية الموارد البشرية “هدف”.

وتعد منصة العمل الحر طريقة جديدة في المملكة العربية السعودية لتخفيض معدل البطالة إلى 7% بحلول عام 2030 ، تماشيا مع أهداف رؤية 2030.

ووفقا لتقرير للهيئة العامة للإحصاء، فإن معدل البطالة الحالي في السعودية هو 12%، مقارنة مع 12.3% للربع الثاني من العام الماضي.

وأوضحت الوزارة أن إطلاق المرحلة الثانية من البرنامج جاء بعد أن وضعت الضوابط التي تحكم جميع الإجراءات، من خلال استخدام التكنولوجيا، والتي فتحت نافذة لفرص العمل والتغلب على عقبات الزمان والمكان.

بوابة العمل عن بعد آفاق جديدة للأفراد والشركات

قال محمد الصويلح، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة أجيك “إنها فكرة جيدة للغاية. لا يمكن لجميع الشركات توفير موقع مناسب للذكور والإناث، ستسهل عملية السعودة من خلال توفير فرص عمل تتماشى مع القيم السعودية، مثل النساء غير القادرات على مغادرة منازلهن لمدة ثماني ساعات، إن المنصة ستوفر مساحة عمل للعديد من الذين يواجهون بعض التحديات التي تمنعهم من الذهاب إلى العمل”.

وقال: “تعتمد العديد من الشركات على التجارة الإلكترونية لتنمية أعمالها، مما يجعلها توظف مستقلين عبر الإنترنت من جميع أنحاء العالم، الآن سوف يفتح العمل عن بعد فرصة للمواطنين السعوديين للعمل عن بعد وتمكينهم من زيادة كفاءاتهم، والتي أعتقد أنها ستشجعنا على توظيفهم للقيام بالمهمة بدلاً من التعاقد مع أحد المستقلين الدوليين، كما سيؤدي ذلك إلى زيادة دخل العاملين بدوام جزئي”، وأضاف: “نحن كرجال أعمال يجب أن ندعم المنصة بكل الوسائل”.

من جانبه قال خالد الحارثي، صاحب شركة بن دبيس للتجارة والمقاولات، والعضو في غرفة مكة، “سيكون للمنصة تأثير إيجابي على الجوانب الاقتصادية والعمالة، وستزيد نسبة فرص التوظيف لكلا الجانبين، والتقليل من عبء المواصلات عن طريق العمل من المنزل، وستتمكن الشركات من التحكم في الإنفاق على استئجار مساحات المكاتب من خلال تقليص عدد الموظفين داخل المكتب “.

وقال وليد العماري، مدير قسم النسيج في شركة أبناء سالم حسن العماري للأقمشة، ونائب رئيس لجنة شباب جدة للأعمال وعضو لجنة النسيج في غرفة جدة: “تعتبر المنصة مبادرة جيدة للغاية، حيث تدعم الأشخاص الذين يواجهون ظروفًا تمنعهم من مغادرة منازلهم، كما توفر مصدر دخل إضافي، وتساعد في السعودة”، بحسب ما نقلته صحيفة عرب نيوز

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.