استياء مركز حماية لحقوق الانسان من موقف وزارة الخارجية الأمريكية

0 11

استياء مركز حماية لحقوق الانسان من موقف وزارة الخارجية الأمريكية حيث أنه بناء عن التقرير من قبل وزارة الخارجية الإمريكية
والذي يحمل عنوان وضع الأرهاب فى العالم لعام 2018 قامت وزارة الخارجية الامريكية بإسقاط الأراضي المحتلة فى الضفة الغربية
فى دولة فلسطين كما لم يتم ذكر الجولان المحتلة أيضًا فى هذا التقرير مما حدث استياء مركز حماية لحقوق الأنسان من موقف وزارة
الخارجية الأمريكية تجاه ذلك.

بينما صرح مركز حماية لحقوق الأنسان بأن دولة إسرائيل تعتبر شريك ملتزم في مكافحة الإرهاب في عام 2018 وجاء ذلك فى إطار
أن دولة إسرائيل قد واجهت الكثير من التهديدات من عديد من المنظمات الإرهابية ويشمل ذلك حماس والجهاد الإسلامي في فلسطين.

كما أنه بناء عن تلك التقرير تم ذكر بعض من الاحداث الارهابية فى فلسطين بأنه تم بناء الأنفاق بين حماس وحركة الجهاد الإسلامي
في فلسطين كما يتم المواصلة على التظاهرات والقيام بأعمال شغب من قبل حماس كما تحدث بعض من الهجمات الصاروخية ويذكر
أن دولة اسرائيل تعرضت لهجمات إرهابية عديدة كما شملت تلك الهجمات العديد من الأسلحة مثل الصواريخ وقذائف الهاون والأسلحة
الخفيفة والسكاكين.

ولم يتم ذكر الارهابيين الاسرائيليين وقيامهم بالاعتداء بشكل يومي على المواطنين الفلسطينيين في ذلك التقرير كما لم يتم ذكر حالة
الحصار من الاحتلال الاسرائيلي على الاراضي الفلسطينية ولم يتم ذكر أيضا عمليات المداهمة والاعتداءات بشكل متواصل على
المواطنين في مدن الضفة الغربية والقدس كما أنهم يكونوا عزل من السلاح فلا يتم ذكر تلك الوقائع فى التقرير من قبل وزارة
الخارجية الامريكية.

وعلي صعيد آخر تشارك فلسطين فى المؤتمر الأول لتفعيل التبادل التجاري للطاقة في الوطن العربي بالتعاون مع البنك الدولي يكون
هدفه هو تعزيز تبادل الطاقة بين الدول العربية وبالأخص لان دولة فلسطين لها الاستفادة من الربط الإقليمي بين الدول خاصة بين
مصر وفلسطين وكذلك الأردن وفلسطين.

وجدير بالذكر أن مشاركة دولة فلسطين فى المؤتمر الأول لتفعيل التبادل التجاري للطاقة في الوطن العربي بالتعاون مع البنك الدولي
تعتبر هامة لبحث المشاكل وحلها وإزالة كل التحديات التي تحدث في مجال الطاقة كما يتم العمل على تحضير الشبكات للتصدير أو
توريد الطاقة الكهربائية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.