أهم اللقطات الخاصة بعبور كوكب عطارد أمام الشمس

0

أهم اللقطات الخاصة بعبور كوكب عطارد أمام الشمس، حيث أنه من خلال ظاهرة فلكية نادرة الحدوث تم مرور كوكب عطارد من أمام الشمس، وذلك بتوقيت مصر في الدقيقة الثانية والنصف من عصر اليوم الأثنين الموافق الحادي عشر من شهر نوفمبر الحالي عام 2019، وهو حدث لا يتكرر مرة أخري إلا في عام 2032.

كما أن هذه الظاهرة الفلكية النادرة تعتبر حدث يتكرر خلال مائة عام ثلاثة عشر مرة فقط، كما ظهر كوكب عطارد من خلال التليسكوب كنقطة صغيرة سوداء مستديرة يتم تحريكها ببطء شديد من خلال قرص الشمس، ويستمر ذلك الحدث اليوم من الساعة الثانية والنصف من عصر اليوم حتي الساعة الخامسة وثلث من مساء اليوم أيضًا، ويكون ذلك عندما يصل كوكب عطارد حتى منتصف قرص الشمس.

كما أنه بناء عن بعض التقارير التي توضح تلك الظاهرة الفلكية النادرة فيتحدث المسئول الرسمي من قبل المعهد القومي للبحوث الفلكية والجي فيزيقية عن أنه قام بفتح أبوابه لاستقبال الجمهور من مقر المركز في حلوان، ويكون ذلك للمهتمين بعلم الفلك ومحبيه لمشاهدة ومتابعة تلك الظاهرة النادرة، وهي مرور كوكب عطارد أمام الشمس.

وجدير بالذكر أنه بحسب تقارير إدارة الطيران والفضاء الأميركية وكالة ناسا فأن السماء ستكون بشكل متميز في العرض اليوم الاثنين، ويكون ذلك من خلال عبور كوكب عطارد أمام الشمس، حيث سيمكن رؤيته من الأرض بشكل واضح ولكن يفضل أن لا يتم النظر والرؤية إليه بشكل واضح.

كما وضحت وكالة ناسا أنه من وجهة نظر الوكالة على الأرض لا يمكنهم رؤية كوكب عطارد وكوكب الزهرة يتقاطعان أمام الشمس، ويعتبر ذلك حدث نادر، وظاهرة فلكية لابد أن لا يفوت ذلك المنظر لمشاهدة محبين عالم الفلك.

كما يستطيع جميع الأشخاص من كل أنحاء العالم وذلك من متابعة تلك البقعة السوداء الصغيرة، والتي تتحرك ببطء من خلال قرص الشمس، ولابد من استخدام المعدات الواقية حتى لا تحدث مشاكل للعين، ويكون ذلك عكس عبور كوكب الزهرة لأنه يبدو كبير، ويمكن أن يري بالعين المجردة، ولكن كوكب عطارد صغير جدًا لدرجة أن يتم رؤيته من خلال التليسكوب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.