لمحة عن حياة الفنان الشعبي المصري شعبان عبدالرحيم

حياة الفنان الشعبي الراحل شعبان عبدالرحيم

0

شعبان عبدالرحيم الفنان الشعبي المصري الشهير توفي أمس عن عمر يناهز الـ 62 عاماً داخل مستشفي المعادي العسكري التي تقع في جنوب القاهرة، وهذا بعد صراع طويل من المرض لأنه كان يعاني من بعض أمراض القلب وضيق التنفس، وتم تشييع جثمانه من داخل مسجد السيدة نفيسة وسط عدد كبير من الفنانين والمطربين ومحبين الفنان الشعبي شعبان عبدالرحيم المعروف بإسم “شعبولا”.

وفاة الفنان الشعبي شعبان عبدالرحيم

كما أن شعبان عبدالرحيم بدأ مسيرته الفنية متأخراً وكان يقضي سنوات حياته يمارس مهنة كي الملابس، وأخذ وقت طويل في التفكير للدخول إلى العالم الفني لأنه كان من الشخصيات البسيطة وليس من السهل أن يغير مسار حياته، وبدأ شعبولا نجمه يلمع بعدما شارك في الفيلم المصري “مواطن ومخبر وحرامي” ومن هنا بدأت انطلاقته الفنية في عالم السينما وبعدها قدم العديد من الأعمال الغنائية، وأول ظهور له كان بمثابة دهشة وتعجب كبير لجميع الاشخاص في الوسط الفني.

وكان له شخصية غريبة وشكل مميز سواء في ارتداء الذهب الكثير وملابسه المنقوشة و المزركشة ذات الألوان الزاهية، وهذا ما جعل جميع المتابعين يلتفتون له، وأيضاً كان من أشهر كلماته في جميع اغانية كلمة “اييييييييييه”.

وأيضاً كان يعتمد في أغانيه على لحن واحد فقط وهي من أكثر الاشياء التي أعطته شهرة كبيرة في الفترة الذي ظهر فيها، وأيضاً كان يظهر على الساحة الفنية وينافس العديد من المطربين الشعبيين ولكنه كان له إطار خاص به في الغناء.

مسيرة شعبان عبدالرحيم الفنية قبل رحيله

جديراً بالذكر أيضاً أن شعبان عبدالرحيم أثبت نفسه على الساحة الغنائية وأصبح له بصمة فيها على الرغم من الانتقادات الشديدة الذي واجها سواء على مظهره أو طريقته في الغناء، ولكنه قام بتقديم الكثير من الأغاني السياسية والاجتماعية والشعبية المختلفة.

وحصل على الأراء الكثيرة المميزة بعد أن قام بغناء أغنية “أنا بكره اسرائيل”، وأيضاً كان له دور بارز بعد الانتفاضة الفلسطينية والأغاني الخاصة به حققت نجاحاً كبيراً، وأصبح من أشهر الفنانيين الشعبيين في مصر ورحل عن عالمنا أمس بعد إصابته بالعديد من الأمراض.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.