تقرير .. واحد من خمس وفيات في العالم يموت بسبب تسمم الدم “الإنتان”

0

أكتوبر نت – صحة

ظهر تقرير صدر عن جامعة واشنطن بناء على دراسة حول معدلات الوفيات بسبب تسمم الدم أو “تعفن الدم”، حيث قال التقرير أن واحد من كل خمس وفيات في جميع أنحاء العالم يعود لانتان الدم.

وقد التقرير أن 11 مليون شخص سنوياً يموتون من تعفن الدم – أكثر من الأعداد الذين يموتون بسبب السرطان، وكانت معظم الحالات في البلدان الفقيرة والمتوسطة الدخل، ولكن حتى الدول الأكثر ثراءً لا تخلى من حالات التسمم.

ويعتبر تسمم الدم “القاتل الخفي” لأنه يصعب اكتشافه، وينتج بسبب النشاط الزائد من قبل الجهاز المناعي، والذي بدلاً من محاربة العدوى، يبدأ الهجوم على أجزاء من الجسم أيضًا، حتى الفشل الكامل للجهاز، حيث يترك أثاراُ وخيمة على الناجين قد تصل إلى الإعاقة على المدى الطويل.

وتعتبر البكتريا والفيروسات التي تسبب التهابات الإسهال أو أمراض الرئة من أهم مسببات الإنتان.

واستندت التقديرات العالمية السابقة، التي جاءت بعدد 19 مليون حالة و 5 ملايين حالة وفاة، بناء على الأعداد في الدول الغربية.

في التقرير الجديد، الذي نشر في مجلة “The Lancet” ، أظهر وجود 49 مليون حالة سنويا مصابة بالتسمم، وذلك  استنادا إلى السجلات الطبية في 195 دولة.

وفقا للتقرير، فإن عدد الوفيات الناجمة عن التسمم يبلغ11 مليون حالة تمثل واحدة من كل خمس حالات وفاة في جميع أنحاء العالم.

من جانبها قالت الباحثة كريستينا رود أنها أثناء عملها في أوغندا كانت ترى الحالات المصاب بتعفن الدم كل يوم، مشيرة إلى أن ذلك ميراخ زملاؤها العاملين في الدول النامية.

وقال البروفيسور محسن ناجافي: “نشعر بالقلق لأننا وجدنا أن وفيات التسمم أعلى بكثير من التقديرات السابقة، خاصة وأن الحالة المرضية يمكن الوقاية منها وعلاجها”.

وأشار “نحتاج إلى تجديد التركيز على الوقاية من الإنتان بين الأطفال حديثي الولادة ومعالجة مقاومة مضادات الميكروبات، وهو أمر هام للتعامل مع المرض”.

من جانب آخر فقد أوضح التقرير أن عدد الوفيات من بين الحالات المصابة قد انخفضت منذ عام 1990، وقال أن التعرف على حجم هذه الأرقام من شأنه أن يرفع الوعي بهذا المرض وإنقاذ المزيد من الأرواح.

وظهرت الغالبية العظمى من الحالات (85 ٪) في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، حيث كان الأطفال أكثر عرضة للخطر مع أربعة من كل 10 حالات في الأطفال دون سن الخامسة.

وظهرت معدلات الوفيات في المملكة البريطانية أعلى منه في بلدان مثل إسبانيا وفرنسا وكندا، حيث أن هناك حوالي 48000 حالة وفاة بسبب الإنتان في المملكة المتحدة كل عام.

وأشار التقرير إلى أن العلاج المبكر بالمضادات الحيوية أو الأدوية المضادة للفيروسات لإزالة العدوى يمكن أن يحدث فرقًا كبيرًا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.